ما هو مرض هبة الدري

كتابة: admin - آخر تحديث: 29 يونيو 2021
ما هو مرض هبة الدري

ما هو مرض هبة الدري

ما هو مرض هبة الدري الذي قامت بالإفصاح عنه لجمهورها مما شغل متابعيها فانتابهم القلق على صحة الفنانة هبه الدري وأصبحوا يتناقلون الخبر بينهم لذا فإننا في هذا المقال نوفر إجابة على هذا السؤال ونبين مرض الفنانة هبه الدري كما ورد عنها.(1)

مرحبًا بكم زوارموقع سؤال وجواب نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك من اسئلة تعليمية ويمكنك التنقل بين الصفحات للاستفادة من الخدمات التي
نقدمها لكم ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سؤال وجواب ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

ما هو مرض هبة الدري

مرض هبه الدري هو وعكة صحية في الدماغ تسببت لها بصداع شديد وحالات إغماء مفاجئ كما قالت عبر مقطع مصور بثته عبر حسابها على سناب شات لكنها صرحت أن هذه الإغماءات لم تتسبب بأي أذى لها والحمدلله، وقد فاجأت الممثلة المصرية المقيمة في الكويت هبه الدري جمهورها بهذا الخبر الذي يؤكد إصابتها بوعكة دماغية منعتها من إجراء عملية لأنفها كما كانت تريد.

دخول هبه الدري إلى المستشفى

أعلنت الفنانة المصرية المقيمة في الكويت هبه الدري أنها ستدخل المستشفى لتجري علمية قسطرة للمخ عبر حسابها على سناب شات  وجاء هذا ردًا على إحدى المتابعات التي ظنت أن الفنانة ستدخل المستشفى من أجل إجراء عملية تجميل في الأنف، ماجعل الفنانة هبه الدري ترد عليها: “صار لي كم سنة ودي أسوي خشمي بس ما تجرأت وأغلب الدكاترة يرفضون لأن أنفي مو محتاج هالشي الوايد، أنا بسوي قسطرة للمخ لأنو عندي صداع مستمر من سنة ويصيبني حالة إغماء”.

نبذه عن هبه الدري

ممثلة مصرية تعيش في دولة الكويت وتقدم أعمال خليجية حصرًا حتى الآن، حصلت على شهادة البكالوريوس من جامعة الإسكندرية في علوم أمرا دم الوراثية، وهو التخصص الذي يشغلها منذ طفولتها، وقد انطلق مشوارها الفني منذ الصغر حيث بدأت في مسرحية “عالمكشوف” التي تم عرضها عام 1996، ويذكر أنها تجيد نطق اللهجة الخليجية بشكل ممتاز، وتزوجت من الممثل المعروف نواف العلي في عام 2012 وحصلت على مولودها الاول “بدر” في العام 2014، أما ابنها الثاني فهد فجاء في العام 2017.

وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم عبر مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

165 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *