لجنة رعاية أسر الأيتام بجمعية سيهات في زيارة جمعية رعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية “بناء”

كتابة: admin - آخر تحديث: 21 يونيو 2021
لجنة رعاية أسر الأيتام بجمعية سيهات في زيارة جمعية رعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية “بناء”

دوت الخليج – ماجد السبع – سيهات

في إطار المبادرات الإستراتيجية للانتقال من الرعوي إلى التنموي في جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية زارت لجنة رعاية الأيتام جمعية حماية الأيتام بالمنطقة الشرقية للاطلاع على المبادرات الناجحة في هذا المجال عن كثب ، وتبادل الخبرات والاستفادة من جمعية حماية الأيتام بالمنطقة الشرقية. معهم.

وتلقى الوفد معلومات عن مبادرة البرنامج التربوي لجمعية بناء للأيتام والأرامل ومسارات نجاحها والصعوبات التي تواجهها في الممارسة.

كما تعرفت الجمعية على الجمعية وأوجه التعاون في البرامج والمبادرات المقدمة وناقشت الشراكات المجتمعية للنهوض بالأيتام وأسرهم.

جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية ، نظرا لاستجابتها السريعة واستجابتها الإيجابية لإدارة الجمعية وخاصة مدير إدارة الموارد البشرية والمشرف على المبادرة د. ويقدر جهود عبدالله السبيعي ويتقدم بخالص الشكر. وقدم عرضاً تعريفيًا كاملاً وأعرب عن رغبته في التعاون لنشر التجارب الناجحة وقام بالزيارة السيد أيوب الكبيش رئيس لجنة رعاية أسر الأيتام وأعضاء اللجنة السيد حسن ساحو والسيد أ. الجدير بالذكر أن جمعية حسن البوري سيهات للخدمات الاجتماعية تولي أهمية كبيرة لأسر الأيتام وتعطي أولوية قصوى.

في هذا المقال أظهرنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل حول خبر زيارة لجنة رعاية الأيتام بجمعية سيهات لجمعية رعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية ونتمنى أن نكون قدمنا ​​لكم جميع المعلومات. التفاصيل أكثر وضوحًا وموثوقية وشفافية أكبر إذا كنت ترغب في متابعة المزيد من أخبارنا ، يمكنك الاشتراك معنا مجانًا عبر نظام التنبيه الخاص بنا في متصفحك أو من خلال الانضمام إلى القائمة البريدية ونتطلع إلى تقديم كل ما هو جديد لك.

نود أيضًا أن نذكرك بأن هذا المحتوى قد تم نشره مسبقًا على الموقع وربما تم التحقق منه أو تعديله أو اقتباسه أو نقله بالكامل من قبل فريق التحرير ، ويمكنك قراءة ومتابعة التطورات حول هذا الموضوع. أخبار من المصدر الرئيسي.

أنا صحفي بمهنة الصحافة المكتوبة والشفوية وأعمل في جمع ونشر الأخبار بكل التفاصيل وكل ما يتعلق بالفعاليات السياسية والفنية الدولية والمحلية وترجمتها.

111 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *