عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس ؟ عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس جاهز ؟ احلى عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس ؟

كتابة: admin - آخر تحديث: 27 يونيو 2021
عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس ؟ عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس جاهز ؟ احلى عرض بوربوينت عن الثقة بالنفس ؟

مقدمة

يعتقد الكثيرون أن الثقة بالنفس فطريّة، وأنه من الصعب اكتسابها أو تعلّمها، وهذا وإن كان صحيحاً لدى البعض، إلا أن هناك طريقاً سهلاً ومختصراً يساعد وبقوة على اكتساب الثقة بالنفس.

دعني أخبرك بوضوح؛ لا يمكن أن تبني ثقتك بنفسك وأنت تتجاهل مهامك اليومية البسيطة، لأن الثقة بالنفس لا تظهر إلا بعد الرضا عنها، وأهم وسائل رفع مستوى الرضا عن النفس هو أن تؤمن أنك بذلت أفضل ما تستطيع في أداء مهامك اليومية، إذا كان عليك صيانة شيء بالمنزل تُصلحه بأفضل ما تستطيع، إذا كان عليك الاتصال بشخص ما تتواصل معه بأفضل ما يمكنك، إذا كان من واجبك الطهي تبذل أفضل مهارات طبخك، المهم أن تبذل أفضل ما تستطيع في تلكم الأشياء البسيطة، وبالتأكيد هذه الجودة من الإنجاز للمهام البسيطة تشعرك في نهاية اليوم بمستوى رضا مرتفع عن النفس، حينها تدرك أنه إذا كان بإمكانك إنهاء يومٍ ناجحٍ وسعيد فغالباً سوف يكون يوم غدٍ يوماً ناجحاً وسعيداً مرة أخرى، وهكذا تصبح تلك الأيام أسابيعاً، وتلك الأسابيع شهوراً، حتى تتحول تلك الممارسة إلى أسلوب حياة مستمر، يجعل من ثقتك بنفسك صفة يلاحظها ويقدرها الجميع.

تلكم المهام اليومية البسيطة هي ما تقفز بنا نحو الثقة بالنفس، خذ مثلاً المحافظة على حالة صحيّة طيّبة، لا يمكن أن تحصل عليها وأنت تتجاهل مهامك اليومية البسيطة: المشي اليومي، تناول حصص الفاكهة، تجنب الغازيات والسكريات، لأنك في نهاية الأمر سوف تشعر أنك قمت بما يجب عليك القيام به، وبذلت الجهد المناسب، حينها تشعر بالرضا الداخلي، وبالتالي تنمو ثقتك بنفسك، ثم تلكم الثقة المتصاعدة تؤثر إيجاباً على صحتك ونفسيتك ونمط حياتك، وغني عن القول: إن قوة الثقة بالنفس إحدى أهم أدوات النجاح الاجتماعي وأيضاً المهني.

يجادل البعض أن التركيز على المهام الكبيرة قد يكون أجدى وأنفع لتحقيق النجاح وبناء الثقة بالنفس، وهذا أحد الأخطاء الشائعة؛ فتجاهل المهام اليومية البسيطة يعني أنك لست مستعداً للقيام بما يتطلبه منك النجاح، لن تستطيع الاستمرار في مهامك الكبيرة وأنت لم تتجاوز الصغيرة! يتحججون بضيق الوقت وغياب المهارة، وهم غافلون عن أثرها الإيجابي الكبير في تحقيق لذة الإنجاز وارتقاء سلم الرضا عن النفس، ثم بناء وتحصين الثقة بها.

خاتمة

هناك الكثير من الوسائل لبناء الثقة بالنفس، مثل الاستعداد للقيام بكل ما يتطلبه النجاح من تعب وسهر وعلاقات، أو القدرة على تجاوز الظروف والتكيف مع المستجدات، وغيرها من المهارات والمعارف، ولكن يبقى إنجاز المهام اليومية البسيطة أساس أي انطلاقة للثقة بالنفس، وأسهل طريق سريع يرفع من رضا النفس وبالتالي الثقة بها.. جرب أسبوعين أو اثنين وأنجز مهامك اليومية البسيطة كاملة وبأفضل ما تستطيع؛ حينها سوف تدرك أثر ما قرأته قبل قليل.

 

70 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *