ذا الحليفة

كتابة: admin - آخر تحديث: 20 يونيو 2021
ذا الحليفة




ما زلنا نستكمل التبيان المبسط لكل أماكن الإحرام لكل من ينوي الحج والعمرة ويريد الإلمام بكل المعلومات عن الميقات المكاني المخصص لكل بلد ينتمي إليها المحرم، وحديثنا عن ذا الحليفة هل هو ميقات مكاني؟ وإن كان كذلك ما هو الدليل الشرعي ولماذا سمي بهذا الاسم.

ماهو ذا الحليفة

يروى أن شخص قد قام في المسجد النبوي يتساءل موجه حديثه للنبي قائلًا من أين نهل.

فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، مِن أيْنَ تَأْمُرُنَا أنْ نُهِلَّ؟ فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يُهِلُّ أهْلُ المَدِينَةِ مِن ذِي الحُلَيْفَةِ، ويُهِلُّ أهْلُ الشَّأْمِ مِنَ الجُحْفَةِ).

ويعني أنه جاء رجل يسأل النبي عن المكان الذي يتم الإحرام منه ( أهل المدينة المنورة)، نستشف من هذا الأمر أن ذو الحليفة ميقات للحج والعمرة وهو لأهل المدينة لمن أرد القدوم لمكة معتمرًا أو حاجًا.

تعرف على حجاج الداخل والتسجيل في المسار الالكتروني

الجحفة

بضم الجيم هو أحد المواقيت التي ذكرها الرسول في الحديث الشريف، وهو مكان واقع في الطريق الممتد بين مكة والمدينة ويطلق هذا الاسم عليها لتأثير السيل عليها، وهذا المكان مخصص لإحرام أهل مصر والمغرب والشام، واستبدلها الناس برابع وهي قريبة بعض الشيء لمكة.

لماذا سميت ذو الحليفة أبيار علي

ذا الحليفة

اتفقنا في السابق أن ذا الحليفة ميقات لأهل المدينة، ومن جاء من هذه الجهة، وفيما يلي بيان مفصل عنها:

  • جدير بالذكر أن هذه المنطقة تسمى الآن بأبيار علي.
    وقد يظن القارئ أن التسمية راجعة لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه.
  • ولكن التسمية ترجع لعلى بن أبي دينار.
  • قد يظن أنه مجرد مكان يتم الإحرام منه فقط، ولكن المكان يعلمنا درس عظيم في تمام تدبير الخالق.
  • ولكن القصة التي جعلت من المكان يتحول لأبيار علي ويشتهر به، تثبت أن الله يدبر الأمر من فوق سبع سماوات
  • عنايته سبحانه تتجلي وقت انقطاع أسباب البشر وعجزهم عن تصريف الأمور، حيث كانت مصر ترسل كسوة الكعبة وتوقفت في تلك الفترة، وكان شكل وإمكانيات الميقات أقل ما يقال عنه أنه أقل من الضعيف.

شاهد جمرة العقبة وسبب تسميتها بهذا الاسم وادائها

من حفر آبار علي

ذو الحليفة ( أبيار علي ) هو ميقات أهل المدينة وهما اسمان لنفس المكان ونفس الغرض أيضًا، ولكن ما دام تحول اسمها لأبيار علي فمن هذا الذي قد حفر الآبار:

  • يذكر أنه في عام 1315 هجريًا جاء إلى الحج سلطان دارفور وكان يدعى علي بن أبي دينار.
  • لمس هذا الرجل من المكان ضعف الإمكانيات وحزن أن يكون هذا المكان بهذه الحالة.
  • وعلى الفور قام بأمر الحاشية بحفر آبار لخدمة وسقاية الحجيج والمعتمرين.
  • كما لم يقتصر عطائه على هذا النحو بل أمر بتجديد مسجد ذي الحليفة الذي كان النبي يصلي فيه قبل خروجه من المدينة.
  • كما كان هذا الرجل العظيم يرسل كسوة الكعبة لمدة 20 عام، عندما توقفت مصر عن إرسالها.
  • يذكر أنه شيد مصنع خصيصًا لهذا الغرض.

قرن المنازل

قرن المنازل هو لأحد المناطق في مدينة الطائف وهو أحد الأماكن التي تم ذكرها في الحديث السابق.

وتشير إلى المكان الذي يحرم منه أهل نجد، أي هو الميقات الميكاني للإحرام المحدد من قبل رسول الله.

46 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *