تعرف على القدس الشرقية نسمات الحرم ونفحات الأنبياء

كتابة: admin - آخر تحديث: 20 مايو 2021
تعرف على القدس الشرقية نسمات الحرم ونفحات الأنبياء




بين الحين والآخر تكثر المناوشات بين جيش الاحتلال والمرابطين في المسجد الأقصى، وعلى أعتاب البلدة القديمة القدس الشرقية والقرى المجاورة، وحتي القرى البعيدة، لا يسلم الأمر بين تجاذب الحديث الذي ينتهي بأسير في سجون الاحتلال.

القدس الشرقية

يقصد بها المناطق الواقعة تحت سيادة الأردن، وهي القرى المجاورة للقدس من الناحية الشرقية.

  • أبرز المدن هناك مدينة القدس التي تعانق سماء الدنيا وتحمل بين طياتها أروقة شاهده على مسرى ومبعث الأنبياء.
  • شاهدة على ميلاد عيسى، ومسرى النبي محمد في ليلة المعراج.
  • القدس جرح الإنسان الحر النازف، ليس فقط المسلمين، كل إنسان شريف أي كان لونه ودينه، لا يستطيع منع دموع الحسرة وقلة الحيلة تجاه مقدسات يحاول الاحتلال عبثًا أن يمحيها.
  • كيان استيطاني محتل قرر أن يستعيد دولته المزعومة على انقاض شعب آخر.
  • دعك يا أخي من نزاعات الأديان، أي آدمية هذه التي تجعلك تستأسد على شعب ضعيف لمجرد قوتك العسكرية.

السيادة على القدس الشرقية

كانت القدس وسائر المدن المجاورة تابعة للخلافة الإسلامية،إلى أن قامت بريطانيا باحتلال تلك الأراضي.

  • وقتها قام بلفور بوعد اليهود في حال معاونتهم لبريطانيا في الحرب العالمية الأولى أن يقيم لهم وطن قومي على حساب الفلسطينيين.
  • بعد انسحاب القوات البريطانية بقيت هذه البلدان تابعة للسيادة الأردنية.
  • إلى أن قام العدو الإسرائيلي بالاستيلاء على تلك الأراضي عام 1976
  • من يومها تقوم سلطات الاحتلال بأبشع الممارسات من اقتحام المسجد بين الفينة والأخرى.
  • كذلك التهجير القسري وسجن المتظاهرين دهس وعمليات هدم واسعة لبيوت الفلسطينيين.

معالم القدس

قف بوجل، أنت على أعتاب أرض ترابها المقدس، لوحة من التسامح تعجز عن رسمها كل مداد الأرض.

أنت في القدس! والله إن لوقعها على الآذان شجن وعذوبة، تلك الحبيبة المسلوبة تزدهر بأبنية وتراب شاهد على التاريخ تنساب رائحة القدسية بين جنبات الطرق وعلى أغصان الأشجار، على الجدران وعلى الأحجار.

هل تعرف من هو: يوسف بن تاشفين

المسجد الأقصى:

  • المسجد الأقصى أولى القبيلتين وأحد الأماكن الثلاث المأمور بشد الرحال إليها،
  • حيث كان المسلمين في أوائل بعثة النبي محمد يصلون باتجاه المسجد الأقصى.
  • قد يعتقد البعض أن القبة الصفراء تلك هي المسجد الأقصى، والحال أن المسجد وحرمه يبلغ كل المساحة التي تحيطها الأسوار التي لا زالت موجودة، أما القبة فهو مسجد قبة الصخرة.

تعرف على القدس الشرقية نسمات الحرم ونفحات الأنبياء

كنيسة القيامة:

بحسب ما جاء في دين النصارى أن الصخرة تلك التي ترتكز عليها الكنيسة هي موضع صلب المسيح، ويطلق عليها أيضًا القبر المقدس، ويعتبر مكان مقدس جدًا لديهم وتشهد على تسامح الأديان في البلدة العتيقة.

تعرف ايضا على: تركستان الشرقية والايجور

حائط البراق:

له أهمية كبيرة لدى المسلمين، ويقع على حدود الحرم المقدسي من الناحية الغربية، أما الجنوب يمتد حتى باب المغاربة.

  • تقع المدرسة التنكزية في شماله، يمتد الحائط بأبعاد 50 متر، أما عن الارتفاع يسجل 20 متر.
  • انتشرت في ساحة حائط البراق بيوت الفلسطينيين وكان المكان سمى بحارة المغاربة.
  • لكن الاحتلال عند الاستيلاء على القدس قام بتهجير الفلسطينين عنوة وهدم منازلهم.
  • سبب تسمية الحائط بهذا الاسم، أنه ليلة أسري بسيد الخلق قام بربط البراق في هذا الحائط.

قرى القدس الشرقية:

  • على الرغم من تعيين السلطة الفلسطينية لمحافظ للقدس ليرعى شئون قرى القدس الشرقية،
  • إلا أن إسرائيل غير معترفة بذلك ولا زالت القدس محتلة منذ عدوان يونيه 1967.
  • كما تضم القدس عدد كبير من المدن أشهر المدن هناك رأس العامود، حي الشيخ جراح، قلنديا، العيزرية، صور، جبل الزيتون،الخان الأحمر، وتبلغ مساحة القدس الشرقية 70 كم مربع، أما عن خريطة القدس الشرقية فهي كالتالي:

تعرف على القدس الشرقية نسمات الحرم ونفحات الأنبياء

القدس الآن

  • كالعادة تشهد القدس مواجهات غير متكآفأة القوى بين أصحاب الحجارة أصحاب الأرض والتاريخ، وجيش مغتصب بالسلاح.
  • كالعادة تقف أمريكا مكتوفة الأيدي بتأييدها المطلق لإسرائيل، حيث أعلن الرئيس الأمريكي السابق ترامب
  • العام الماضي نقل عاصمة الولايات المتحدة إلى القدس اعتراف منها بأنها عاصمة الكيان الصهيوني.
  • وعلى صعيد آخر يتواصل دوي صفارات الإنذار، فلم تتحمل القبة الحديدية كم الصواريخ التي انهالت على تل أبيب.
  • يذكر أنها هي بالأصل مدن فلسطينية عربية اغتصبتها إسرائيل، وكالعادة ترد إسرائيل كالجبناء تحارب من وراء جدر.
  • وهي التي تقصف منازل الغزيين وتقتل نسائهم وأطفالهم.
  • وعلى الرغم من تفوق إسرائيل في القوة العسكرية، ولكن الله سدد رمي المقاومة وأوجع قلوبهم وقذف في قلوبهم الرعب.
  • وعلى الرغم أيضًا من الدعاية الكبيرة لإسرائيل والترويج بأن الفلسطينيين هم إرهاب ويريدون الموت لليهود المسالمين.
  • إلا أن فئات كبيرة من كافة الطوائف ومن كافة الأجناس والديانات فنانين رياضيين من كافة أنحاء العالم مسيحين وحتى اليهود الشرفاء أيدوا حق الفلسطينيين وأنكروا على الإسرائيليين جبروتهم.

216 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.