المفعول معه ( شرح )

كتابة: admin - آخر تحديث: 6 ديسمبر 2022
المفعول معه ( شرح )

المفعول معه ( شرح )

موقع استفيد *www.astafiid.com* يرحب بكم ويتمنا لكم وقتا ممتعا ويقدم لكم اجابة السؤال التالي

المفعول معه ( شرح )

مرحبًا بكم في ، *موقع استفيد* ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها السؤال هو

المفعول معه ( شرح )

الاجابة هي

– المفعول معه : هو اسم منصوب مسبوق بـ ( واو ) بمعنى ( مع ) تتقدمها جملة فيها فعل أو ما يشبهه ، وهو فضلة يمكن الاستغناء عنه ، وتصح الجملة بدونه .

* المناقشة

1- اذكر أسماء بعض الحمامات الطبيعية الأخرى في اليمن .

2 – صف أبرز معالم ( جبل اللسي ) .

3- في ضوء ما قرأت عن ( قلعة اللسي ) ماذا تقترح للاهتمام بها ؟

* الأمثلة

المجموعة الأولى :

1- سارت الأسرة والطريق إلى الجبل .

2- السيارة صاعدة وظهر الجبل .

3- السيارة موقوفة وأطفالاً من العائلة تحت ظل شجرة .

4 – قلت لرب الأسرة : يعجبني سيرك وطريق الخير .

5 – رويدك والصعود إلى الجبل .

 المجموعة الثانية :

1- تكثر الرحلات وفصل الربيع ..

2- قابلت الخطيب فسلمت عليه والمصلين .

3- فضلت ومحمداً زيارة الجبل ، أو فضلت ومحمد زيارة الجبل .

4- سأفرح وأحمد للاهتمام بالقلعة، أو سأفرح وأحمد للاهتمام بالقلعة.

المجموعة الثالثة :

1- اتفق الأبناء وأبوهم على مكان الاستراحة .

2- حضر إبراهيم وأحمد قبله .

3- كل امرىء وشأنه .

4- عبر أحمد ومحمد السور من الجنوب ، أو عبر أحمد ومحمداً السور من الجنوب

* الشرح والتوضيح

– عرفت فيما سبق أن ( الواو ) قد تأتي لتفيد معنى العطف ، وقد تأتي بمعنى ( مع ) ، وأن الاسم الذي يأتي بعد الواو يسمى ( معطوفا ) إذا أفاد ( الواو ) معنى العطف ، ويسمى ( مفعولاً معه ) إذا أفاد ( الواو ) معنى المعية . وستعرف في هذا الدرس معلومات جديدة عن ( المفعول معه ) ، وحالات الاسم الذي يأتي بعد ( الواو ) .

– اقرأ الأمثلة في المجموعة الأولى ، ثم تأمل معنى ( الواو ) في كل مثال منها .. ماذا تلاحظ ؟ ستجد أن معنى ( الواو ) في أمثلة هذه المجموعة لا يمكن أن يحمل معنى العطف . لماذا ؟ لأن العطف يقتضي مشاركة الاسم الذي بعد ( الواو ) الاسم الذي قبله في معنى الفعل ( العامل ) الذي يأتي قبلهما ؛ ففي المثال الأول تجد أنه لا : يصح أن نقول : ( سارت الأسرة وسارت الطريق ) لأن الطريق لا تسير ، ولا تشارك الأسرة السير ، وإنما أردت أن تقول : إن الأسرة سارت مع الطريق مقترنة به ومصاحبة له حتى وصلت إلى الجبل . وبهذا عرفت أن ( الواو ) في المثال لا تفيد معنى ا وإنما جاءت لتفيد معنى المعية ، وهكذا تجد في بقية أمثلة المجموعة الأولى .

– عد إلى أمثلة المجموعة نفسها ، ثم دقق النظر في الأسماء الواقعة بعد ( واو ) المعية في كل مثال ، تجد أن هذه الأسماء ( الـطـريـق ـ ظهـر ـ أطفالاً ـ طريق ـ الصـعـود ) قـد جاءت مفردة منصوبة مـسـبـوقـة بـ ( واو ) بمعنى ( مع ) ، ولذلك فإن موقع كل اسم منها مفعول معه .
– نستنتج مما سبق أن : المفعول معه هو اسم مفرد منصوب تسبقه ( واو ) بمعنى ( مع ) تتقدمها جملة فيها فعل ، أو ما يشبهه .
– عد مرة أخرى إلى الأمثلة في المجموعة نفسها متأملاً نوع العامل الذي تحته خط في كل مثال ، تجد أن العامل في المفعول معه في كل مثال يختلف عن العوامل في الأمثلة الأخرى للمجموعة نفسها . ففي المثال الأول كان العامل هو الفعل ( سار الملحقة به تاء التأنيث الساكنة ، وفي المثال الثاني جاء العامل اسم فاعل ، وهو كلمة ( صاعدة ) ، وفي المثال الثالث كان نوع العامل اسم مفعول ، وهو كلمة ( موقوفة ) أما العامل في المثال الرابع ، فهـو المـصـدر ( سيرك ) ، وفي المثال الخامس اسم الفعل ( رويدك ) ، وهكذا تجد أن المفعول معه ! يأتي مسبوقا بجملة فيها عامل كالفعل أوما يعمل عمله في الجملة ، بحيث تكون هذه الجملة تامة المعنى .

– نستنتج مما سبق أن : العامل في المفعول معه قد يكون فعلاً ، أو اسم فاعل ، أو اسم مفعول ، أو مصدرا ، أو اسم فعل .

– والآن انتقل إلى أمثلة المجموعة الثانية ، ثم تأمل حالة الاسم الواقع بعد ( الواو ) في كل مثال منها .. ماذا تجد ؟ تجد في المثال الأول : ( تكثر الرحلات وفصل الربيع ) أن الفعل الدال على وقوع حدث الكثرة هو كلمة : ( تكثر ) فهل تعتقد أن ( الواو ) في هذا المثال قد دلت على اشتراك الاسم الذي قبلها ، والاسم الذي بعدها في القيام بهذا الحدث ؟ من الواضح أنها لم تدل على ذلك ، وإلا كان المعنى : تكثر الرحلات ، ويكثر فصل الربيع . وفي ذلك خلل وفساد في المعنى ؛ لأن فصل الربيع لا يكثر . إذن لا يجوز أن تكون الواو هنا للعطف ؛ لأنها لم تفد المشاركة ، وإنما أفادت معنى المعية ، وتدل على مصاحبة الاسم الذي بعدها الاسم الذي قبلها في زمن وقوع الفعل . والمعنى في هذا المثال هو ( تكثر الرحلات مع حلول فصل الربيع ) ، ومثل ذلك أن تقول : ( أفطر الصائم وأذان المغرب ) أي مع حلول أذان المغرب ، وبذلك فإن ( الواو ) في مثل هذا النوع من الأمثلة تعد ( واو ) معية وجوباً ، ويمتنع أن تكون ( واو ) عطف خشية وقوع خلل ، أو فساد في المعنى المراد .

في المثال الثاني : ( … فسلمت عليه والمصلين ) تجد أن ( الواو ) في المثال قـد سبقت بـضـمـيـر مـتـصـل في محل جر ، وهو ( الهاء ) في ( عليه ) ، وأن ما بعد ( الواو ) اسم – ظاهر هو : ( المصلين ) ، ) ، وإذا أردنا عطف الاسم الظاهر على الـضـمـيـر الـمـتـصل المجرور جاز إعادة حرف الجر بعد الواو ؛ وهو الغالب ، وجاز أن تكون ( الواو ) للمعية فنقول : ( فسلمت عليه وعلى المصلين ) أو ( فسلمت عليه والمصلين ) . ولذلك جاز أن تكون ( الواو ) للمعية وللعطف .

– نستنتج مما سبق أنه : يجوز أن تكون ( الواو ) للمعية ، وأن تكون للعطف .

– والآن انـتـقـل إلى المثالين ( الثالث والرابع ) من المجـمـوعـة نـفـسـهـا ، ثـم تـأمـل مـوقع الأسماء الواقعة بعد ( الواو ) في كل مثال منهما .  ماذا تلاحظ ؟ ستجد أن الاسم في كل مثال قد جاء منصوباً مرة على المعية ، ومرفوعاً مرة أخرى على العطف، أي جواز الحالتين .

* القاعدة

– المفعول معه : اسم منصوب مسبوق بـ ( واو ) بمعنى ( مع ) تتقدمها جملة فيها فعل أو ما يشبهه ، وهو فضلة يمكن الاستغناء عنه ، وتصح الجملة بدونه .

– العامل في المفعول معه يكون فعلاً ، أو اسم فعل ، أو اسم فاعل ، أو اسم مفعول ، أو مصدراً .

– للاسم الواقع بعد ( الواو ) خمس . حالات هي :

– وجوب الـمـعـيـة وامـتـنـاع الـعـطـف ، وذلك : إذا كان العطف يؤدي إلى خلل في المعنى .

– جواز العطف والمعية ، ولكن المعية أرجح ، وذلك في حالتين هما : ،

● إذا كانت ( الواو ) مسبوقة بضمير رفع متصل ، أو ضمير مستتر ، وما بعدها اسم ظاهر ، مع عدم وجود ضمير فاصل بينهما .

● إذا كانت ( الواو ) في معنى الجملة تدل على المعية .

– وجوب العطف وامتناع المعية ، وذلك في ثلاث حالات , هي :

● إذا كان الفعل يدل على المشاركة .

● إذا وجد في الـجـمـلة مـا يـشـيـر إلـى عـدم مـصـاحـبـة الاسـم الـذي بـعـد ( الواو ) للاسم الذي قـبـلـه وقـت زمـن حـدوث الـفـعـل مـثـل كـلـمـة ( قبل ) أو كلمة ( بعد ) .

● إذا لم تسبق ( الواو ) بجملة تامة المعنى .

– جواز العطف والـمعية ، ولكن العطف أرجح ، وذلك إذا كانت ( الواو ) تحتمل الدلالة على العطف ، والدلالة على المصاحبة ، ولا يوجد العطف ضعف في التركيب أو خلل في المعنى .

– جـواز العطف والمعـيـة دون ترجيح ، وذلك إذا عطف الاسم الظاهر على ضـمـيـر نصب متصل ، مثل : أحببتك وزيداً .

31 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *