المعربات بالحروف والحركات – موقع استفيد

كتابة: admin - آخر تحديث: 6 ديسمبر 2022
المعربات بالحروف والحركات – موقع استفيد

المعربات بالحروف والحركات

موقع استفيد *www.astafiid.com* يرحب بكم ويتمنا لكم وقتا ممتعا ويقدم لكم اجابة السؤال التالي

المعربات بالحروف والحركات

مرحبًا بكم في ، *موقع استفيد* ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها السؤال هو

المعربات بالحروف والحركات؟

الاجابة هي

*المعربات

 قال المصنف : ( فضل : المعربات قسمان : قسم يعرب بالحركات ، وقسم يعرب بالحروف ، فالذي يعرب بالحركات أربعة أنواع : الاسم المفرد ، وجمع التكبير ، وجمع المؤنث السالم ، والفعل المضارع الذي لم يتصل بآخره شيء ؛ وكلها ترفع بالضمة وتنصب بالفتحة وتخفض بالكسرة وتجزم بالشكون ، وخرج ذلك ثلاثة أشياء : جمع المؤنث السالم ينصب بالكسرة ، والاسم الذي لا ينصرف يخفض بالفتحة ، والفعل المضارع المعتل الآخر يجزم بحذف آخره . ) .

* الشرح : هذا الفصل لخص فيه المصنف جميع ما تقدم في باب علامات الإعراب . فقال : المعربات يسمان :

– قسم يعرب بالحركات : الضمة ، والفتحة ، والكسرة ، والسكون .

– وقسم يعرب بالحروف : الواو ، والألف ، والياء ، والنون .

 وبدأ المصنف بذكر المعربات بالحركات ؛ لأنها الأصل .

* المعربات بالحركات

وهي أربعة أنواع

1- اولا الاسم المفرد

– تعريفه هو ما ليس مثنى ، ولا مجموعا ، ولا من الأسماء الخمسة .

– حكمه يرفع بالضمة ، وينصب بالفتحة ، ويجر بالكسرة .

– ومثاله رجل ، ومؤمن ، ومؤمنة .

فهذا النوع من الأسماء يطلق عليه النحويون : الاسم المفرد ؛ لأنه يدل على احد أو واحدة ، وليس مثنى ولا مجموعا ، وهو يعرب بالحركات ، نحو :

قوله تعالى : ( وقال رجل ) . فرجل : اسم مفرد مرفوع ؛ لأنه فاعل ، وعلامة رفعه الضمة .

وقوله : « أنقتلون رجلا » رجلًا : اسم مفرد منصوب ؛ لأنه مفعول به ، وعلامة نصبه الفتحة .

وقوله : ( أوحينا إلى رجل ) . رجل : اسـم مـفـرد مـجـرور ؛ لأنه سبق بحرف جر ، وعلامة جره الكسرة .

2- ثانيا ، جمع التكسير

– تعريفه هو ما دل على أكثر من اثنتين أو اثنتين مع تغير في صيغة مفرده .

– حكمه يرفع بالضمة ، وينصب بالفتحة ، ويجر بالكسرة .

– مثالة : باله رجال ، وكتب ، وزيايب .

فهذا النوع من الجموع تغيرت فيه صورة المفرد حال الجمع عن حالها الأصلية قبل الجمع

فمثلا : ( رجال ) مفرده ( رجل ) تغيرت فيه صورة مفرده : بكسر الراء وفتح الجيم ، وزيادة الألف قبل اللام .

ومن أجل هذا التغير الذي يشبه تكسير الشيء بعد أن كان صحيحا يسمى ه النوع من الجموع جمع تكسير ) ، وهو يعرب بالحركات .

نحو قوله تعالى : ( الرجال قوامون على النساء ) . فـ ( الرجال ) : جمع تكسير مرفوع ؛ لأنه مبتدأ وعلامة رفعه الضمة .

وقوله تعالى : ( وبث منهما رجالا ) . فـ ( رجالا ) : جمع تكسير منصوب ؛ لأنه مفعول به وعلامة نصبه الفتحة .

وقوله تعالي : ( وللرجال علهن درجة ) . فـ ( الرجال ) : جمع تكسير مجرور لأنه سبق بحرف جر وعلامة جره الكسرة .

3- ثالثاء جمع المؤنث السالم

– تعريفه : هو ما جمع بألف وتاء مزيدتين على مفرده.

– حكمه : يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .

– مثاله : مؤمنات ، وزينبات ، وسموات . . .

ومثال جـمـع الـمـؤنـث الـسـالـم الـمـرفـوع : قوله تعالى : ( إذا جاءك المؤمنث ) فالمؤمنات : جمع مؤنث سالم مرفوع ؛ لأنه فاعل وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

ومثال جمع المؤنث السالم المنصوب : قوله تعالى : ( إذا نكحت المؤمنات ) فالمؤمنات : جمع مؤنث سالم منصوب ؛ لأنه مفعول به ، وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة .

ومثال جمع المؤنث السالم المجرور : قوله تعالى : ( وقل للمؤمنات ) فالمؤمنات : اسم مجرور ؛ لأنه سبق بحرف جر وهو اللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

4- رابعا : الفعل المضارع :

– يعرب الفعل المضارع بالحركات إذا لم يتصل بآخره شيء .

-فيرفع بالضمة إذا لم يدخل عليه ناصب أو جازم ، نحو قوله تعالى : ( يغفر الله لكم ) .

– وينصب بالفتحة إذا دخل عليه ناصب ، نحو قوله تعالى : ( لن يغفر الله لهم ) .

– ويجزم بالسكون إذا دخل عليه جازم نحو قوله تعالى : ( وإن تغفر لهم ) .  

● وخرج عن ذلك المضارع المعتل الآخر المجزوم ؛ فإنه يجزم بحذف حرف العلة – الألف أو الواو أو الياء – نحو : لم يسع ، ولم يدع ، ولم يمش .

● وخرج عن ذلك المضارع إذا اتصل به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة ؛ فإنه يعرب بالحروف ، كما سيأتي بيانه ، إن شاء الله تعالى .

● وخرج عن ذلك المضارع إذا اتصلت به نون التوكيد أو نون الإناث ؛ فإنه يبنى كما سيأتي بيانه – إن شاء الله تعالى – في باب الأفعال .

* المعربات بالخروف

 قال المصنف : ( والذي يعرب بالحروف أربعة أنواع : التقنية ، وجمع المذكر السالم ، والأسماء الخمسة ، والأفعال الخمسة وهي : يفعلان ، وتفعلان ، ويفعلون ، وتفعلون ، وتفعلين . فأما التثنية : فترفع بالألف ، وتنصب وتخفض بالياء . وأما جمع المذكر السالم : فيرفع بالواو ، وينصب ويخفض بالياء . وأما الأسماء الخمسة : فترفع بالواو ، وتنصب بالألف ، وتخفض بالياء . وأما الأفعال الخمسة : فترفع بالثون ، وتنصب وتجزم بحذفها . ) .

– الشرح : بعد أن عرفت المعربات بالحركات بقي عليك أن تعرف المعربات بالحروف .

وهي أربعة أنواع :

1- أولا ، المثنى

– تعريفه : هو ما دل على اثنين أو اثنتين بزيادة ألف ونون أو ياء ونون على مفرده .

– مثاله : ( رجلان ، ورجلين ) ، و ( امرأتان ، وامرأتين ) ، و ( كتابان ، وكتابين ) .

– حكمه : يرفع بالألف وينصب ويجر بالياء .

. فمثال المثنى المرفوع : قوله تعالى : « قال رجلان » و ( رجلان ) مثنى مرفوع ؛ لأنه فاعل ، وعلامة رفعه الألف نيابة عن الضمة .

. ومثال المثنى المنصوب : قوله تعالى : « فوجد فيها رجلين ( ۳ ) و ( رجلين ) مثنى منصوب ؛ لأنه مفعول به وعلامة نصبه الياء نيابة عن الفتحة .

. ومثال المثنى المجرور : قوله تعالى : « يمشى على رجلين » و ( رجلين ) مثنى مجرور ؛ لأنه سبق بحرف جر وعلامة جره الياء نيابة عن الكسرة .

2- ثانيا ، جمع المذكر السالم

 – تعريفه : هو ما دل على أكثر من اثنين بزيادة واو ونون أو ياء ونون على مفرده .

– مثاله : ( المؤمنون ، والمؤمنين ) ، و ( الزيدون ، والزيدين ) ، و ( الصادقون ، والصادقين ) .

– حكمه : يرفع بالواو ، وينصب ويجر بالياء .

. فمثال جمع المذكر السالم المرفوع : قوله تعالى : « وقد أفلح المؤمنون ( ف ( المؤمنون ) جمع مذكر سالم مرفوع ؛ لأنه فاعل وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة .

. ومثال جمع المذكر الـسّـالـم الـمـنـصـوب : قوله تعالى : « وبير المؤمنين ف ( المؤمنين ) جمع مذكر سالم منصوب ؛ لأنه مفعول به وعلامة نصبه الياء نيابة عن الفتحة .

. ومثال جمع المذكر السالم المجرور : قوله تعالى : ( رضي الله عن المؤمنين ف ( المؤمنين ) جمع مذكر سالم مجرور ؛ لأنه سبق بحرف جر وعلامة جره الياء نيابة عن الكسرة .

3- ثالثا : الأسماء الخمسة

– تعريفها : هي أبوك ، وأخوك ، وحموك ، وفوك ، وذو مال .

– حكمها : تُرفع بالواو ، وتنصب بالألف ، وتجر بالياء .

. فهي تُعرب بالواو رفعا : نحو قول الله تعالى : ( قال أبوهم ) ، وقوله : ( قال لم اخوهم ) ، وقوله : « لينفق ذو سعة .

. وتعرب بالألف نصبا : نحو قوله تعالى : ( وجاءو أباهم ) ، وقوله : ( ونحفظ أخانا ) ، وقوله : ( وءات ذا القربى حقه ) .

. وتعرب بالياء جرا : نحو قوله تعالى : « رجعوا إلى أبيهم » ، وقوله : « سنشد عضدك بأخيك » ، وقوله : ( ولذي القربى )

واعلم أن الأسماء الخمسة لا تغرب بالحروف إلا إذا توافر فيها أربعة شروط ، نذكرها فيما يلي :

شروط إعراب الأسماء الخمسة بالخروف :

1- أن تكون مفردة ؛ فإن ثنيت أعربت إعراب المثنى . نحو : جاء الأخوان ، ورأيت الأخوين ، وسلمت على الأخوين وإن جمعت أعربت إعراب الجمع .

نحو : جاء الآباء ، ورأيت الآباء ، وسلمت على الآباء .

2- أن تكون مكبرة ؛ فإن صغرت ( كأخي ، وأبي ) أعربت بالحركات الظاهرة . نحو : جاء أخيك ، ورأيت أخيك ، وسلمت على أخيك .

3- أن تكون مضافة ؛ فإن لم تضف أعربت بالحركات الظاهرة . نحو : جاء أب ، ورأيت أبا ، وسلمت على أب .

4- أن تكون إضافتها إلى غير الياء ؛ فإن أضيفت إلى الياء أعربت بالحركات المقدرة . نحو : جاء أخي ، ورأيت أخي ، وسلمت على أخيه.  

4- رابعا : الأفعال الخمسة

– تعريفها : هي كل فعل مضارع اتصل به ألف الاثنين ، أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة .

وهي : يفعلان ، تفعلان ، يفعلون ، تفعلون ، تفعلين .

 – حكمها : ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذفها .

 تمثالها في حالة الرفع : قوله تعالى : ( تؤمنون بالله ) وقوله تعالى : ( والنجم ) والشجر يسجدان ) وقوله : ( أتعجبين من أمر الله ) .

ففي الآية الأولى كلمة ( تؤمنون ) من الأفعال الخمسة ، وهي فعل مضارع اتصلت به واو الجماعة وهو مرفوع ؛ لتجرده من الناصب والجازم ، وعلامة رفعه ثبوت النون نيابة عن الضمة .

وكلمة ( يسجدان ) في الآية الثانية من الأفعال الخمسة ، وهي فعل مضارع اتصلت به ألف الاثنين ، وهو مرفوع ؛ لتجرده من الناصب والجازم ، وعلامة رفعه ثبوت النون نيابة عن الضمة .

وكلمة ( تعجبين ) في الآية الثالثة من الأفعال الخمسة ، وهي فعل مضارع اتصلت به ياء المخاطبة ، وهو مرفوع ؛ لتجرده من الناصب والجازم ، وعلامة رفعه ثبوت النون نيابة عن الضمة

28 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *