الجهاز البولي واجزائه وكيف يعمل و وظيفته

كتابة: admin - آخر تحديث: 2 يونيو 2021
الجهاز البولي واجزائه وكيف يعمل و وظيفته




يعتبر الجهاز البولي من الأجهزة المهمة في الجسم، فهو الجهاز المسؤول عن عملية إنتاج البول وتجميعه والتخلص منه، كما أنه يعمل على تخليص الجسم من فضلات الكلى، وفي السطور التالية في معلومة سوف نسلط الضوء أكثر على الجهاز البولي. 

أجزاء الجهاز البولي

الجهاز البولي يعمل على تنظيف الجسم من الإفرازات التي تفرزها الكلى، فما هي أجزاء الجهاز؟، يتكون من:

الجهاز البولي
الجهاز البولي

الكليتان:

  • تعد الكلى أهم عضو في الجهاز البولي. 
  • توجد الكلية بجانب العمود الفقري من الجهتين، في الجزء الخلفي من تجويف البطن. 
  • وزن الكلية عند الرجال يتراوح ما بين ١٢٥: ١٧٠ جرام، أما عند السيدات فتتراوح ما بين ١١٥: ١٥٥ جرام.
  • يمكن اعتبار الشريان الكلوي هو المسؤول عن توصيل الدم إلى الكليتين، والوريد الكلوي هو الذي يقوم بنقل الدم من الكلى.
  • الوحدة الأنبوبية  الكلوية هي أكثر جزء مهم من أجزاء الكلي، حيث أنها مسؤولة عن إتمام عمليات التمثيل الغذائي، كما أنها تعمل على تخليص الجسم من الفضلات بعد تنقية الدم. 
  • بعد خروج الدم من الأنبوبة الكلوية يمر في الكبسولة الكلوية 

الحالب:

  • عبارة عن أنبوبة واصلة بين الكلية والمثانة.  
  • قطر الحالب الواحد يتراوح بين ٤: ٥ ملم، ويبلغ طوله ٢٥: ٣٠ سم. 
  • الجدير بالذكر أن العضلات الموجودة في الحالب تنقبض وتنبسط بصورة مستمرة وذلك حتى تدفع البول في إتجاه المثانة البولية. 
  • تعد تلك العملية أمر طبيعي، أما الغير طبيعي هو احتباس البول في الحالب أو ارتداده إلى الكلى، ويتسبب ذلك في إصابة الكلى ببعض الالتهابات.

المثانة:

  • تعد المثانة من أهم أجزاء الجهاز البولي. 
  • في حالة أن تكون المثانة فارغة، فإن جدارها يكون سميك وتأخذ شكل منتظم بعض الشيء. 
  • أما في حالة امتلائها بالبول فإن الجدار يصبح رقيقاً، وتتحرك في اتجاه تجويف البطن، لذا يزداد حجمها. 
  • الجدير بالذكر أن طول المثانة قد يتغير وتتمدد ليصبح طولها ١٥ سم بدلاً من ٥ سم. 
  • تمتاز المثانة بسعتها التي تتراوح ما بين ٤٧٠: ٧١٠ ملم تقريباً.
  • تأخذ قاعدة المثانة الشكل المثلث، وذلك للحفاظ على عدم رجوع البول إلى الحالب، وأيضا عدم تمدد الإحليل. 
  • تكمن وظيفة المثانة البولية في أنها تحتفظ بالبول بصورة مؤقتة ثم تعمل عضلاتها على طرد البول خارج الجسم. 

شاهد اسباب التبول اثناء النوم

الإحليل:

  • هو عبارة عن أنبوبة مجوفة. 
  • دوره نقل البول من المثانة إلى خارج الجسم. 

وظيفة الجهاز البولي 

يعد الجهاز البولي من أهم أجهزة الجسم، وتتعدد وظائفه ومنها على سبيل المثال:

كيف يعمل الجهاز البولي

سؤال يود الكثير معرفة إجابته، ولذا نعرض كيفية عمل الجهاز البولي في السطور التالية:

  • يقوم الجهاز البولي بالتعاون مع أجهزة الجسم مثل الرئة والجلد والأمعاء، وذلك حتى يحافظ على المياه والتوازن الكيميائي في الجسم. 
  • تعد المسالك البولية هي المسؤولة عن عملية تخليص الجسم من الفضلات والسوائل الموجودة في الجسم. 
  • تتم عملية التطهير من خلال عملية التبول. 
  • يقوم الجهاز بأداء عمله من خلال عدة خطوات هي الترشيح والنقل والتخزين والطرد. 
  • تعد عملية الترشيح مهمة جداً، وذلك لأنها تحافظ على الصحة العامة للإنسان. 

ويمكن إيضاح طريقة عمل الجهاز البولي، وهي:

  • تقوم الشرايين الصغيرة بنقل الدم من الجسم إلى الكلى. 
  • بمجرد وصول الدم للكلى تبدأ في عملية التصفية والفلترة للدم، وذلك عن طريق النفرونات الموجودة في الكلى. 
  • تعد عملية الفلترة مهمة للجسم، وذلك لأنها تقوم بفصل السموم عن العناصر الغذائية. 
  • بعد عملية الفلترة يخرج الدم من الكلى عن طريق الواردة الكلوية محملاً بالمعادن والفيتامينات وباقي العناصر الغذائية المفيدة للجسم. 
  • بعد ذلك تنتقل الفضلات مع البول من الكلى إلى المثانة البولية استعداداً لخروجها من الجسم عن طريق الحالبين. 
  • عند وصول البول إلى المثانة يتم تخزينه وتجميعه حتى تمتلئ المثانة البولية. 
  • بمجرد امتلاء ربع المثانة بالبول يعطي المخ إشارة إلى عضلات المثانة للتخلص من البول. 
  • وبذلك يخرج البول والفضلات والسموم من الجسم خلال عملية التبول من خلال الإحليل. 
  • تتراوح كمية البول الذي يتخلص منه البالغين من ٨٠٠: ٢٠٠٠ ملليلتر يومياً، وذلك في حالة شرب الكمية المطلوبة من السوائل وهي ٢ لتر. 

اقرأ: اعراض الفشل الكلوي

كيف نحافظ على الجهاز البولي

نظراً لأهمية الجهاز للإنسان، لذا وجب الحفاظ عليه والتقليل من فرص التعرض للأمراض، وذلك باتباع النصائح التالية:

شرب الماء: 

  • المحافظة على شرب المياه بكميات مناسبة خلال اليوم، بحيث تكون ٨ أكواب خلال اليوم مع العصائر الطبيعية. 
  • وذلك للمساعدة على تدفق البول، وتجنب الانسداد في مجرى البول.
  • ينصح بزيادة كمية المياه المشروب بعد التمارين الرياضية، وكذلك بعد التعرض لأشعة الشمس لكي تساهم في تعويض ما يفقده الجسم من سوائل. 

تناول الأملاح: 

  • عدم الإكثار من تناول الأملاح، وذلك حتى لا ينتج عن تناولها احتباس السوائل بالجسم. 
  • كما أن تناول الأملاح قد يكون سبباً في ارتفاع ضغط الدم، وذلك نتيجة لعدم الاتزان بين كميات المياه والأملاح والمعادن. 
  • قد يتسبب الارتفاع في ضغط الدم إلى إصابة الكلى بالتلف على المدى. 
  • إلى جانب ذلك فإن الأملاح قد تتسبب في تكوين الحصوات في الكلى. 

الكافيين والكحوليات:

نظافة الجهاز البولي:

  • ينصح بالقيام بعملية التبول والاهتمام بنظافة المنطقة قبل الجماع وبعده. 
  • يتم ذلك بغرض الحد من احتمالية انتقال البكتيريا التي قد تتسبب في عدوى الجهاز البولي خلال عملية الجماع. 
  • كما ينبغي تعليم البنات الطريقة الصحية في تنظيف المنطقة بعد التبول، بحيث تكون من الأمام إلى الخلف وليس العكس. 
  • يرجع الاهتمام بتلك الطريقة في التنظيف لتجنب انتقال العدوى البكتيريا من الشرج إلى المهبل، مما يقلل من احتمالية إصابة الجهاز البولي بعدوى.

الإقلاع عن التدخين:

  • وذلك لما يسببه من أضرار للصحة العامة والكلى. 

الإمساك: 

  • يراعى عدم الإصابة بالإمساك، لأنه يكون سبباً في مشكلة في المثانة. 
  • يمكن تناول أطعمة غنية بالألياف لمنع حدوث إمساك. 

تفريغ المثانة: 

  • ينصح بأخذ الوقت الكافي لتفريغ المثانة، مما يكون له دور في استرخاء عضلات المثانة. 
  • مع مراعاة عدم حبس البول فترة طويلة داخل المثانة.

55 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.