أدوات الاستثناء وأحكامها

كتابة: admin - آخر تحديث: 5 ديسمبر 2022
أدوات الاستثناء وأحكامها

يجب أولاً أن نتعرف على ما هو أسلوب الاستثناء والمقصود، هو أسلوب يقوم بإخراج ما يأتي بعد ذكر أحد أدوات الاستثناء من حكم ما ذكر قبلها. ويُعني ذلك أنه عند وجود أحد أدوات الاستثناء يخرج المستثنى كجزء من حكم المستثنى منه ككل.

هناك مجموعة من الأركان لهذا الأسلوب منها

  • المُستثنى: يكون الاسم الذي يقع بعد أحد أدوات الاستثناء وحينها يخالف حكم الاسم الذي كان قبل الأداة.
  • المُستثنى منه: يكون الاسم المعرفة الموجود قبل الأداة ويُنسب إليه حكم الجملة.
  • أدوات الاستثناء: تُعد كلمة وضعت لمخالفة الكلمة بعدها حكم الكلمة قبلها.

وسوف نتعرف على أدوات الاستثناء بالتفصيل وكيفية إعرابها؟

أدوات الاستثناء ثلاثة هي

حرف إلّا، وهناك اسمان غير، وسوى، وهناك ثلاثة كلمات عدا، خلا، حاشا تستخدم كأفعال أو كحروف جر.

كيف تعرب أدوات الاستثناء؟

كلّ أداة لها إعراب خاص بها، وعدد من الأحكام المرتبطة بإعراب المستثنى مثل: إلا تعرب حرف مبني لا محل له من الإعراب ويكون مبني على السكون ويأتي إعراب المستثنى بحسب نوع الاستثناء

تعد أنواع الاستثناء ثلاثة استثناء التام المثبت بمعنى أن يذكر المُستثنى منه يُسبقْ بشبيه النفي، أو نفي.

ومنه حضر الطلاب غير محمد، أو سوى محمد.

وهناك الاستثناء التام المنفي وهو ذكر المُستثنى منه منفي أو غير مثبت ويكون مسبوق بنفي أو شبه نفي مثل: ما تأخر التلاميذ غيَر طارق، أو غيرُ طارقٍ، سوى طارق.

الاستثناء الناقص المنفي هو أن يكون المُستثنى منه غير موجود أى محذوف، ويُعرف هذا النوع بالاستثناء المفرغ  كالمثال: ما فاز إلّا المكافح ويكون ما بعد إلا قد يكون مفعول به، أو فاعل، أو مجرور وتكون أداة الحصر كأنها لا وجود لها.

ومن الأمثلة على إلا في حالة المستثنى التام المثبت

حضر الأصدقاء إلّا عادلاً.

حضر: فعل ماضٍ مبني على الفتح.

الأصدقاء: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة.

إلّا: حرف مبني على السكون من حروف الاستثناء ليس له محل من الإعراب.

عادلاً: مُستثنى منصوب بالفتح والتنوين الظاهر.

هناك حالتان يجوز فيها النصب لأنه مُستثنى.

وقد يُعرب بدل ويعد البدل من التوابع، فيتبع المُستثنى منه بالحكم الإعرابي مثل:

ما وصلت السيارات إلّا سيارة/ سيارةُ.

ما: حرف نفي ليس له محل من الإعراب.

وصلَتْ: فعل ماضٍ يبني بالفتحة الظاهرة، وتاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.

السياراتُ: فاعل مرفوع  بالضمة ظاهرة بآخره.

إلّا: حرف مبني على السكون ليس له محل إعرابي.

سيارةً: مُستثنى منصوب نصب بتنوين بالفتح الظاهر.

سيارةٌ: بدل عن الفاعل  مرفوع  بالضم الظاهر.

من الأمثلة على المستثنى المفرغ يكون الإعراب بحسب موقعه بالجملة

ما رأيتُ إلّا مسرحيةً.

ما: حرف منفى ليس له محل من الإعراب.

رأيتُ: فعل مبني على السكون متصل بتاء مُتحركة، والتاء: ضمير مبني متصل في محل فاعل.

إلّا: حرف مبني من حروف الاستثناء بالسكون ليس له محل من الإعراب.

مسرحيةً تعرب مفعول به منصوب بالفتح المتون على أخره.

وهناك من الأدوات التي يمكن استخدامها

كأفعال مثل عدا، خلا، حاشا أو تستخدم كحروف جر ومن الأمثلة الإعرابية على ذلك:

كأفعال تكون أفعال جامدة تلزم الماضي، ولا تتصرف ولا يأتي في صورة المضارع أو الأمر.

أُحبُّ جميعَ الطالباتِ خلا واحدةً.

أُحبُّ: تعرب فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة فاعله ضمير مستتر يقدر أنا.

جميعَ: تُعرب مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مُضاف.

الطالبات: مُضاف إليه مجرور بالكسرة.

خلا: أداة الاستثناء جاءت فعل ماضٍ يبني على الفتح وفاعله ضمير مستتر.

واحدةً: تُعرب مفعول به منصوب.

ومن الأمثلة على استخدمها كحروف جر

اسم مجرور بحرف الجر

وصلت الحافلات حاشا حافلة.

وصلت: الفعل وصل ماضٍ مبني على الفتح و تاء التأنيث ليس لها محل من الإعراب.

الحافلاتُ: فاعل مرفوع  بالضمة.

حاشا: تعرب حرف جر مبني على السكون.

حافلة: تعرب اسم مجرور  بالكسر على آخره.

إذا أتت ما المصدريّة سابقة عدا أو خلا، يجب أن تعرب أفعال وليست كحروف جر، لأنَّ ما تدخل على الأفعال فقط.

ولا يمكنها الدخول على حاشا.

ومن الأمثلة على ذلك:

دخل الحضورُ ما عدا فاطمة.

دخل: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر.

الحضورُ: تعرب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة

ما المصدرية، عدا تعرب

فعل ماضٍ مبني والفاعل مستتر.

فاطمة: مفعول منصوب بالفتحة لأنّها ممنوعة من الصرف.

هل كان هذا المقال مفيد ؟

مفيدغير مفيد

34 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *